استفتاءات

الأتصال بالسيد الطالقاني

004521916650     : الدنمارك

العراق: 009647708077712

حالة الطقس في الدنمارك

تقرير حول ذبح اللحوم الحمراء

أحكام المرأة الخاصة
 
 
تعليم الصلاة

مواقيت الصلاة

 

المكتبة الصوتية

طب المعصومين (ع)
 
 
وكالات المرجعية

 

صور متفرقة

 

البوم صور الحج 2014 ميلادي

زياره لمجازر الدجاج DK

حاوري طفلك بدلا من الصراخ في وجهه
 بقلم : بنت الاسلام
الكثير من الأمهات تتجاهل أهمية الحديث و الحوار مع الأطفال، فمهما صغر سن طفلك فهو بحاجة للتواصل الدائم بينك و بينه، فبالحوار تستطيعين كسب ثقة طفلك و يقربك منه أكثر كما يمكنك من اقناعه بالقيام بالأفعال التي تريدين

 

تلجأ الكثير من الأمهات الى الصراخ في وجوه أطفالهن بدلا من التكلم و التحدث اليهم، و هذا يعتبر من أكبر أخطاء التربية، فان صرخت بوجه طفلك لا تتوقعي منه الخضوع بل على العكس فهذا سيدفعه الى التمرد بشدة و رفض كل ما تقولينه فهو لن يسمع كلامك بل سيسمع صرخك. لا تستخفي بطفلك و ذكاءه و وعيه، فحوراك معه له آداب و أصول تماما كما هو حوار الأعمال. إليك.. أصول الحوار مع طفلك لأن حوارك مع طفلك له آداب وأصول ،… إليك.. أصول الحوار مع طفلك. ولأن نمو الطفل الجسدي يرتبط أيضا بنموه العقلي ، فلكل مرحلة عمرية لها أسس في الحوار ، و هي تنقسم الى ما يلي:
- حوار الأعمال الروتينية: وهي تندرج تحت مرحلة الطفولة المبكرة وهي بضرورة تعويد طفلك على النظام وحسن استغلال الوقت ببعض الكلمات والجمل البسيطة التي يستطيع أن يستوعبها مثل :حان موعد النوم، بدل ملابسك، رتب غرفتك قبل خروجك منها ، حان موعد تناول الطعام ، وهكذا.
كذلك من آداب السلوك في هذه المرحلة حماية طفلك من المخاطر من خلال التحذير من استعمال الأشياء الحادة مثل : أترك السكين، ابتعد عن النار، كذلك حوار التقويم مثل بدل الملابس لعدم نظافتها ، اعتذر لأخيك لأنك أخطأت في حقه.
- مرحلة الطفولة المتوسطة : في هذه المرحلة عليكِ غرس القيم والمبادئ في طفلك وذلك مثل تعليمه أحكام الدين لتعريفه بما هو حلال وحرام وما هو السلوك السليم والسلوك الخاطيء الذي يجب أن يمتنع عن ممارسته، وفي هذه المرحلة أيضاً يجب تشجيع طفلك علي معرفته وتنميه ثقافته وإتباعه فن التعامل مع الآخرين من خلال تعليمه آداب تناول الطعام والجلوس والحديث وآداب الاستئذان.
- مرحلة الطفولة المتأخرة: وهي التي تسبق سن الدخول في مرحلة المراهقة فيجب تدريب طفلك فيها على الاعتماد على نفسه وتنمية مهاراته الفكرية ، وحسن اختيار البدائل قبل اتخاذ القرار، مثل : فكر ثم قرر، تشاور أنت وزملاؤك، اختر اللون الذي تحبه، أجل طلبك لحين تسمح ظروفنا المادية
0

موقع لتحديد الفجر
 


تفسير القرآن الكريم

أفلام ومسلسلات دينبة

جريدة الصباح العراقية

الصفحة العقائدية

القرآن الجامع

الإستخارة بالقرآن

 

البث المباشر من كربلاء

ركن المرأة المؤمنة

الطب البديل

أخبار العراق

أخبار الدنمارك بالعربي

موقع سفارة العراق في الدنمارك

موقع رائع لطفلك

 

www.talkani.com